وصول خسارة الأمير الوليد بن طلال إلى النصف مليار دولار

وصول خسارة الأمير الوليد بن طلال إلى النصف مليار دولار أوضحت وسائل الأعلام أن الأمير الوليد بن طلال وهو أحد الرجال الأثرية العرب حيث وصلت خسائره إلى نصف مليار دولار خلال التسع أشهر الماضية وذلك بداية من سنة 2020.

خسائر الأمير الوليد بن طلال

وصلت خسائر الأمير الوليد بن طلال إلى نصف مليار وذلك وفقا لما أوضحته وكالة الأنباء الألمانية حيث أكدت ان الشركة المملوكة للوليد بن طلال، قد خسرت 1.3 مليار ريال تقدر (364 مليون دولار)، خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الحالي.

الشركة القابضة للأمير الوليد بن طلال السنوات الماضية

أوضحت وكالة الانباء أن الشركة قد وصلت أرباحها خلال العام الماضي في خلال الفترة ذاتها إلى 400 مليون ريال.

تأثير خسائر شركة الوليد بن طلال

تم التأكيد على أن الشركة قد تمتلك استثمارات حصصا مؤثرة في العديد من الشركات المحلية والعالمية والسبب في ذلك هو الخسائر التي تعرضت لها خلال هذا العام.

من هو الأمير الوليد بن طلال؟

 

يعد هو من أكثر رجال الأعمال العرب ثراء، حيث وصل ابن عمه محمد بن سلمان إلى السلطة ذلك خلال عام 2017 وقد وسع مشاريعه وانخفضت ثروته بعد اعتقاله لنحو شهرين وقد تم التأكيد على خسارة الوليد بن طلال خلال الأشهر التسعة الأولى من عام 2020.

تعرض الأمير الوليد بن طلال لضربة قوية

 

قد اتضح من خلال وكالات الأنباء أن الملياردير وهو أكثر رجال العرب ثراء وقد تعرض لضربة قوية بسبب تعرض شركته لخسارة قدرت 1.3 مليار ريال خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الحالي.

حبس الأمير الوليد بن طلال

قد تم احتجاز الوليد بن طلال ثلاثة أشهر بسبب حملة لولي العهد السعودي محمد بن سلمان. وذلك بسبب توجيه دعوة مكافحة الفساد في عام 2020. وقد تم إطلاق سراحه وقد قام بتسويات مالية مع السلطات السعودية. حيث طلبت منه أن يدفع ما يصل إلى سبعة مليارات دولار. وذلك للقيام بالأفراج عنه. وقد تم التأكيد على نقل الأمير الوليد بن طلال حصته التي قدرت 95% في شركة المملكة القابضة إلى الحكومة السعودية للقيام بالأفراج. حيث أن الحكومة طلبت من الوليد بن طلال دفع المبلغ نقدًا.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.